منتديات الشعلة
مرحبا بك عزيزى الزائر.المرجوا منك ان تعرف بنفسك وتدخل المنتدى معنا. ان لم يكن لديك حساب بعد.نتشرف بدعوتك لانشائه

منتديات الشعلة

منتدى تعليمى ترفيهى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولعزيزى الزائر يمكنك تسجيل حلمك هن وستجد تفسيره خلا 24 ساعةللإعلان معنا اضغط هنا
للتصفح للموقع انزل معنا لاسفل ستجد أقسام الموقع ...مع تحيات د. طاهر حسن - مستشار اسرى وتربوى ...مدرب تنمية بشرية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرجبا بكم فى موقعنا التعليميى - طاهر حسن
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عود أحمد للمنتدى
السبت فبراير 06, 2016 2:05 am من طرف طاهر حسن

» تنمية بشرية - القيادة والتغيير
الثلاثاء مارس 26, 2013 4:02 pm من طرف طاهر حسن

» تنمية بشرية - القيادة والتغيير
الثلاثاء مارس 26, 2013 4:01 pm من طرف طاهر حسن

» عرض تقديمي بعنوان إلا رسول الله من إعداد طاهر حسن
الجمعة سبتمبر 28, 2012 7:04 pm من طرف طاهر حسن

» التخطيط الاستراتيجي فى ضوء معايير جودة التعليم - للأستاذ أحمد الجارحي
الأربعاء سبتمبر 26, 2012 3:19 am من طرف طاهر حسن

» إلا رسول الله - صلى الله عليه وسلم
السبت سبتمبر 15, 2012 3:09 pm من طرف طاهر حسن

» اسعار الذهب اليوم
الجمعة يوليو 13, 2012 5:19 pm من طرف طاهر حسن

» نتيجة الثانوية العامة المصرية 2012
الجمعة يوليو 13, 2012 5:08 pm من طرف طاهر حسن

» معجم القواعد العربية في النحو والتصريف
الثلاثاء يونيو 05, 2012 8:02 pm من طرف طاهر حسن

» موقع مكتبتى العربية - كتب أدبية ونحوية وثقافية وتاريخية متنوعة وموسوعات
الثلاثاء يونيو 05, 2012 7:28 pm من طرف طاهر حسن

» موق المركز المصرى للتنمية بالمنيا
الأحد يونيو 03, 2012 11:30 am من طرف طاهر حسن

» ألف مبروك لأوائل الاعدادية بالمنيا
الأحد يونيو 03, 2012 7:14 am من طرف طاهر حسن

» نتيجة الشهادة الاعدادية بالمنيا
الأحد يونيو 03, 2012 6:39 am من طرف طاهر حسن

» موقع روضة نزلة الفلاحين الابتدائية
الإثنين أبريل 16, 2012 6:13 pm من طرف طاهر حسن

» كفر عن ذنوبك في دقيقتين
الجمعة مارس 30, 2012 9:24 pm من طرف طاهر حسن

» برنامج استغفار لله في 20 ثانية
الجمعة مارس 30, 2012 9:04 pm من طرف طاهر حسن

» موقع روضة اللمطى الابتدائية بادارة المنيا التعليمية
الخميس مارس 29, 2012 10:00 am من طرف طاهر حسن

» ابحاث الترقى لوظيفة معلم ومعلم أول ومعلم خبير ابتدائي واعدادي
الخميس مارس 29, 2012 9:46 am من طرف طاهر حسن

» العين وتركيبها وكيفية المحافظة عليها
الثلاثاء يناير 17, 2012 4:54 pm من طرف أم كلثوم عنتر

» التلوث مرض العصر- للصف الاول الثانوى
الثلاثاء يناير 10, 2012 2:26 pm من طرف طاهر حسن

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 23 بتاريخ الثلاثاء أغسطس 16, 2011 3:21 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
طاهر حسن
 
سفير الكلام
 
المنتصر الغزة
 
$$$$$
 
فارس الشعلة
 
هدى
 
الولد الذهبى
 
أم كلثوم عنتر
 
mezo
 
مسايا
 
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 50 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو أم كلثوم عنتر فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 161 مساهمة في هذا المنتدى في 127 موضوع

شاطر | 
 

 الفصل الأول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طاهر حسن
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 97
نقاط العضو : 254
تاريخ التسجيل : 27/01/2009

مُساهمةموضوع: الفصل الأول   الثلاثاء أغسطس 04, 2009 12:10 pm

الفصل الأول


تلخيص الفصل

³ينقل هذا الفصل حوارًا بين السلطان جلال الدين وابن عمه الأمير ممدود حول تحرش السلطان جلال الدين بالتتار ، ويبين أحوال البلاد وضياع جزء كبير من السلطة ، وما فعله التتار بأهل البلاد .

³ كان السلطان جلال الدين في حزن غائر لما آلت إليه أحوال البلاد وكان يلقى اللوم على والده الذي تحرش بهذه القبائل المتوحشة ويرى أن والده قد أخطأ لأنه لو لم يفعل ذلك لكانت البلاد هادئة تنعم بالاستقرار ، ولظل التتار تائهين فى الصحراء .

³ الأمير ممدود كان قليل اللوم على عمه خوارزم شاه بل كان يلتمس له الحجج التى تؤيده فى غزوالتتاروإثارتهم فخوارزم شاه كان أعظم ملوك عصره فكان لابد من التوسع الدائم حتى يعظم ملكه وأنه رحمه الله كان قد اختار غزو القبائل التترية كي يتوسع فى بلاد لم يدخلها الإسلام فينتشر الإسلام بها وبذلك يكون قد عمل لدينه ودنياه معا ،ولكن ماذا جنى عمك ؟غير فقدان الجزء الأعظم من مملكته وإغراق الإسلام بهذا الطوفان من التار .

³ لكن ما قاله الأمير ممدود لم يخفف من حدة الكارثة التى يشعر بها السلطان جلال الدين ، فهو مازال يعانى من التتار وغزواتهم ويرى أن البلاد لم ولن تنقذ من التتار إلا إذا جرت دماء المسلمين أنهارا ، واشتعلت بلادهم نارا .

³ السلطان جلال الدين وابن عمه يبكيان ولم يكن بكاؤهما لأمر هين ،فقد تذاكرا ما وقع لنسوة من أهلهما كان من بينهن أم خوارزم شاه وأخوته ، فقد بعثهن خوارزم شاه من الرى ،حين تفرق عنه عسكره وأيقن بالهزيمة ،ليلحقن بجلال الدين فى غزنه ،فاتصل ذلك بعلم التتار فقبضوا عليهن وارسلوهم مع الذخائر والأموال إلى جنكز خان ، ومن شدة حزنه عليهن تمنى لو أن والده قتلهن أو ألقاهن فى اليم بيده كي لا يقعن سبايا فى أيدي التتار .

³ التتار رسل خراب ودمار وطلائع فساد لا يدخلون مدينة حتى يدمروها ويأتوا على الأخضر واليابس فيها ويقتلوا رجالها ويذبحوا أطفالها ويبقروا بطون حواملها ويهتكوا أعراض نسائه .

³ كان أمل السلطان جلال الدين ضعيفا فى النصر على التتار بعد ما قوى التتار وعظم سلطانهم فى البلاد ، وبعد ما ضعف جيشه .

³ الأمير ممدود يخفف من يأس جلال الدين قائلا : إن الحرب بينا وبين التتار سجال يوم لنا ويوم علينا ولعل الله ينصر المسلمين ويحقق هزيمة التتار على يديه .

³ جلال الدين يرى استحالة تحقق دعوة الأمير ممدود فهو أقل من أبيه فى كل شيء ومع ذلك فأبوه هزم التتار .

³ السلطان جلال الدين ساخط على ملوك وأمراء المسلمين فى مصر وبغداد والشام بل يريد الانتقام منهم ، لأنهم تقاعدوا ولم ينجدوا أباه عندما استنجد به .

³ الأمير ممدود يلتمس العذر لمسلمي مصر والشام لأنهم مشغولين برد هجمات الصليبيين التى تتوالى عليهم وهم أخطر من التتار ، فهم يتميزون بالتعصب الديني الذميم ، ويغزون صميم بلاد الإسلام وليس أطرافها ، لكن جلال الدين يرى أنهم يتصارعون ويتنافسون فيما بينهم بل أن بعضا من هؤلاء الملوك والأمراء يستعين بالصليبيين على منافسه ، ولولا وجود خطر التتار الذي يهدد البلاد لانتقم جلال الدين من ملوك وأمراء مصر والشام وبغداد لفسادهم .

³ كان جلال الدين قد أعد خطة لمواجهة التتار حيث عقد الأمر على أن يحصن بلاده ويدافع عنها من داخلها ضد التتار فيضطرهم إلى التوجه حيث ملوك الشام المتخاذلين ويجبر التتار على تركها والتوجه إلى الغرب .

³ الأمير ممدود يقنع جلال الدين بخطأ رأيه لسببين هما:

1) أن جنكيزخان لن يتوجه للشام وغيرها حتى يفرغ من الشرق كله .

2) أن محاربة العدو من داخل البلاد لا يعطى فرصة النصر ولكن الحرب خارج البلاد فيه أمان فإما النصر يتحقق وأن لم ينتصروا عادوا إلى بلادهم وأعدوا عدتهم مرة أخرى وبالفعل أخذ السلطان برأي ابن عمه الأمير ممدود فهو الأصوب قائلا لا حرمني الله صائب رأيك فإنك لم تدع لي عذرا فى قتال هؤلاء التتار .* الأمير ممدود يعد السلطان جلال الدين بأن يكون عونا له ، وبأن يجاهد معه ضد التتار .

* جلال الدين تذكر أخته جيهان خاتون وسأل عنها ووعد بزيارتها .

اللغويات : التحرش : التعرض والإثارة / منيع : قوى × ضعيف جمعها منعاء / المطرد : المستمر / حسبه : يكفيه / سبايا : أسرى م سبية / وأدهن : دفنهن / طواه : أخفاه×أظهرة / دلفت : مشيت / عقر : الجمع أعقاروهى داخل / احتسبناه : ادخرناه / ادخرناه / حاججتنى : غلبتنى بالحجة / تلوز : تتحصن / عاقة : منعه / القفار:الأرض الخالية من الماء والنبات والمفرد قفر / جحافل :الجيش الكبيرم:جحفل / جاد بها : ضحى بها / هين :سهل ويسير × صعب / سجالا : متداولا / وبالهم : فسادهم / نناجز : نقاتل / يحالدهم : يضاربهم ويحاسبهم / استخرطا : تماديا واشتدا / تهللت أساريرة: تلالات محاسن وجهه / طغى : تجاوز × لزم الحد .

الفصل س/ج

1- عمّ دار الحوار بين السلطان جلال الدين والأمير - ممدود؟

دار الحول حول موقف خوارزم شاه عندما تعرض لقتال التتار وكان رأى السلطان أن والده قد أخطأ فى ذلك لانه مكن التتار من دخول البلاد وارتكابهم الأعمال الوحشية ولكن الأمير ممدود دافع عن وجهة نظره بأنه قاتلهم بهدف توسيع رقعة ملكه وخدمة دينية بنشر الإسلام فى البلاد التى لم يدخلها.

2- التتار رسل خراب ودمار وطلائع فساد . دلل على ذلك ؟

دلائل ذلك: أنهم لا يدخلون مدينة حتى يدمروها ويأتوا فيها على الأخضر واليابس ولا يتمكنون من أمة حتى يقتلوا رجالها ويذبحوا أطفالها ويبقروا بطون حواملها ويهتكوا أعراض نسائهما .

3- لم أرسل خوارزم شاه أسرته إلى غزنة ؟ وما موقف التتار منهم ؟ وما أثر الحادث على السلطان جلال الدين والأمير ممدود ؟

أرسل أسرته إلى غزنة حين تفرق عنه عسكره وأيقن بالهزيمة للحاق بجلال الدين فى غزنة كما بعث أيضاً أمواله وذخائره .

موقف التتار حين اتصل بعلمهم ذلك قبضوا عليهن فى الطريق وأرسلوهن مع الذخائر والأموال إلى جنكيز خان " بسمرقند " .

أثر ذلك انتابهما حزن شديد على ما أصاب نساء الأسرة اللاتي وقعن فى أسر رجال جنكيزخان وكان من بينهم أم خوارزم شاه وأخواته ومن شدة حزنهما تمنى جلال الدين لو أن والده قتلهن أو ألقهن فى اليم بيده كي لا يقعن سبايا فى أيدى التتار وأملهما فى نصر الله والمسلمين وأن يجعل نهايتهما على يد السلطان جلال الدين .

4- لجلال الدين وممدود رأى فى أسباب تقاعس المسلمين عن نجدة خوارزم شاه وضح ذلك .

جلال الدين يرى : أن خليفة المسلمين وملوكهم وأمراءهم فى بغداد ومصر و الشام وقد تقاعسوا عن نجدة والده لأنهم مشغولون بقتال بعضهم البعض وكيد بعضهم البعض أما الأمير ممدود فإنه يلتمس العذر لهم لأنهم كانوا مشغولين برد غارات الصليبيين الذين لا يقلون قوة وبطشا من التتار .

5- تحدث السلطان جلال الدين والأمير ممدود عن خطة قتال التتار فما وجهة نظر كل منهما ؟ وإلى من تميل ؟

وجهة نظر السلطان جلال الدين أن ينتظر قدوم التتار فيحاربهم فيها ويجبرهم على الخروج منها أما الأمير ممدود فيرى أن يبدأ جلال الدين بالخروج عن بلاده وهذا يعطى فرصة للنصر وفيه أمان فإما النصر يتحقق و إلا فتوجد فرصة العودة للبلاد والاستعداد مرة أخرى .

اسئلة للمناقشة

1- كان للأمير ممدود رأى فى لوم جلال الدين لأبيه وضح ذلك مبينا مبرراته فى ذلك .

2- علل : - التتار رسل خراب ودمار .

- طغى البكاء على جلال الدين وابن عمه الأمير ممدود .

3- كان لممدود والسلطان جلال الدين موقف عن عدم استنجاد ملوك المسلمين وأمرائهم لخوارزم شاه وضح ذلك .4- حاول الأمير ممدود أن يبعث الأمل فى نفس جلال الدين. كى ينهض لمحاربة التتار فهل وفق فى ذلك

_________________
لا يستخدمك ندل ليعيش ملكًا
مع خالص تحياتي ... مدير المندى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الفصل الأول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشعلة :: منهج الثانوية العامة-
انتقل الى: